سلامة: التسارع في إفقار الطبقة الوسطى يجعل ليبيا في حاجة إلى مساعدات

وصف المبعوث الأممي لدى ليبيا د. غسان سلامة الوضع الاقتصادي في ليبيا بـ«غير العادي» مع تسارع عملية إفقار الطبقة الوسطى، الأمر الذي يجعل ليبيا في حاجة إلى مساعدات.

وكان سلامة حذر في حواره مع مجلة «ليدرز» التونسية، من أن ليبيا مهددة بالإفلاس في أقل من 18 شهرًا، إذا لم يتم كسر منظومة الطبقة المستفيدة من الوضع القائم، التي تعتمد على نهب موارد البلاد، فيما أطلق عليها سلامة حزب «الوضع القائم».

وقال إن عائدات النفط تكفي فقط لدفع رواتب موظفي الدولة الليبية، مشيرًا إلى أن الجديد على ليبيا والأمم المتحدة أن تضطر المنظمة الدولية إلى أن تأتي بأموال خارجية لمعالجة الحالة الإنسـانية في بلد ينتج مليونًا أو مليونًا ونصف المليون برميل من النفط يوميًا.

كان دخل الفرد في ليبيا 11 ألف دولار سنويًا بما يضــع هذا البلد ضمن الدول المتوسطة

وتابع سلامة في حواره مع مجلة «ليدرز» التونسية التي نشر موقعها أمس واليوم أجزاء منه، قائلاً: «كان دخل الفــرد في ليبيا السنـوي قبـل الأحداث الأخيرة 11 ألف دولار، بما يضـــع هذا البلد ضمن الدول المتوسطة في العالم التي يبلغ فيها الدخــل الفردي مستوى عاليًا نسبيًّا».

وأضاف «لذلك من الصعب على عدد من المنظّمات الدوليّة - إن لم نقل من غير المسموح لها قانونًا- أن تقدّم مساعدات لبلد ينتج يوميًا مليون ونصف برميل من النفط ...يقــول الليبيون أحيـــانًا: نحـــن لا نحتاج إلى مساعدات. لقد كنّا نساعد بلدانًا أفريقية بالمال وبالاستثمارات. وأنا أحترم هذه النخوة، ولكن لسوء الحظّ التسارع في عملية تفقير الطبقة المتوسّطة يجعل ليبيا في حاجة إلى مساعـدات».

عائدات النفط تكفي فقط لدفع رواتب موظفي الدولة بسبب تكاثـرهم السرطاني خلال 6 سنوات

ولذلك ـ يقول سلامة: «أسست البعثة الأممية صندوقًا للاستقرار يشـــارك فيه عـــدد من الدول القـادرة، لم يزل في أوّلـه إذ عمل منذ عام فقط، وأنـا أحاول مضـاعفة رأس ماله حاليًا لكي نصـــل إلى المساعدة في عدد من الحالات، عائدات النفط تكفي فقط لدفع رواتب موظفي الدولة الليبية بسبب تكاثــرهم غير الطبيعي بل السرطاني خلال السنـوات الستّ الماضية وبالتالي لا تتضمّــــن الميزانية أي شيء للاستثمارات أو لصيـــانة المستشفيــات أو المـــــدارس».

وأشار سلامة إلى أن صندوق الاستقرار «يعمل على معالجة بعض الحـالات، إذ يقوم حاليًا بصيانة مدارس في بنغازي وككلة وتاورغاء ونعمل على تجديد وتقوية أقسام غسيل الكلى في كل مستشفيات ليبيا وتحسين وضع السجون والسجناء الذين هم في ليبيا حاليًا إجمالاً خارج سجون الدولـــة وفي سجون تسيــطر عليهـا فئات مسلّحة».