«صحة الموقتة» تطالب بإطلاق أخصائي الجراحة المخطوف في سبها

دعت وزارة الصحة في الحكومة الموقتة بإطلاق أخصائي الجراحة المخطوف، الدكتور سالم عبد الله السلهاب، في مدينة سبها جنوب البلاد.

وناشدت الوزارة، في بيانٍ تلقته «بوابة الوسط» الاثنين، الأجهزة الأمنية في سبها التدخل والعمل على إطلاق السلهاب أحد العاملين في مركز سبها الطبي، وتحريره من قبل خاطفيه.

وأكّد البيان أن الحادثة تعد «انتهاكًا صريحًا وصارخًا للاتفاقات الدولية»، مضيفًا أن الوزارة ناشدت المؤسسات والمنظمات الحقوقية العالمية والهلال الأحمر الليبي كافة حول حوادث الاعتداءات المتكررة على المراكز الطبية والمستشفيات الصحية.

وأعربت وزارة الصحة في الحكومة الموقتة في ختام بيانها عن «استيائها واستنكارها الصمت اتجاه تصعيد العنف والاعتداء على الأطباء في ليبيا».

وكان مجهولون خطفوا طبيب الجراحة سالم السلهاب من أمام جزيرة الحرس البلدي إلى جانب عيادة فزان مساء الخميس الماضي في مدينة سبها.

وقال مصدر محلي، لـ«بوابة الوسط» نقلاً عن شاهد عيان في حينها: «خرجنا من العيادة وجدنا باب سيارة الدكتور سالم السلهاب مفتوحًا، حيث أدخله الخاطفون إحدى سيارتين نوع «فيرنا» زجاجهما معتم، وانطلقوا وتُركت سيارته بالوضعية نفسها ولم يسمع إطلاق نيران».

وأشار المصدر إلى أن الدكتور السلهاب ينحدر من مدينة أوباري، وهو من العناصر الطبية المميزة ومتخصص في الجراحة العامة، ويعتبر من أشهر جراحي الأورام، ويعمل بمصحة فزان وبمركز سبها الطبي.

المزيد من بوابة الوسط