الرقابة الإدارية تضع 5 نقاط لمكافحة الفساد

أكدت هيئة الرقابة الإدارية ضرورة تنظيم العمل الرقابي داخل المؤسسات والقطاعات النفطية مستقبلاً، بما يحقق «رقابة فاعلة» لمتابعة أدائها على أكمل وجه.

جاء ذلك خلال اجتماع وكيل الهيئة مع رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز بالبريقة ميلاد الهجرسي صباح أمس الأحد، وبحضور مدير إدارة الرقابة على قطاع الطاقة والنفط ومدير مكتب شؤون الفروع ومدير مكتب الوكيل بالهيئة.

وقالت هيئة الرقابة الإدارية في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، اليوم الاثنين، إن الاجتماع أكد دور العمل الرقابي في متابعة سوء الإدارة ومكافحة الفساد الإداري، وضرورة تكاتف الجهات المعنية والجهود الداعمة مؤسسات الدولة لمعالجة التهريب عبر الحدود والموانئ الليبية.

كما ناقش الاجتماع دخول حوالي 20 ألف أسطوانة غاز غير سليمة وغير مطابقة للمواصفات المطلوبة محجوزة الآن بمستودع طرابلس، وتم سحب بديلها من الأسطوانات الجيدة وبالتالي شكلت عجزًا من مخزون المستودع.

وأشار إلى ضرورة «إيجاد آلية لمتابعة مرحلة ما بعد تسلم المستودعات حصتها من الديزل والغاز حتى يصل المنتج إلى يد المواطن بأمان».

وبحسب البيان، فإنه تم التأكيد على وضع برنامج شهري من قبل مكتب الإعلام بلجنة الأزمة لإبلاغ المواطن بموعد توافر السلع بالمستودع كلاً حسب منطقته، حتى يتمكن من الاستفادة منها.

وأكد عدم فتح اعتماد لتوريد مليون أسطوانة غاز لسد العجز الحاصل، وإحالة كل المستندات المطلوبة لمصرف ليبيا المركزي قرابة السنة ولم يتم فتح الاعتماد حتى الآن.

المزيد من بوابة الوسط