حسن هليل: إدارة مطار طبرق والجهات الأمنية لم تمنع أي طائرة من الهبوط

أكد مدير عام مطار طبرق الدولي حسن هليل أن إدارة المطار والجهات الأمنية العاملة به «لم تمنع أي طائرة من الهبوط» بالمطار، وأن «كل ما نشر في هذا الشأن عار عن الصحة وليس له أي أساس»، في تعليق على منع طائرة تقل أعضاء من مجلس النواب كانت قادمة من مطار معيتيقة في طرابلس.

وقال هليل، في تصريح إلى «بوابة الوسط» مساء اليوم الأحد، إن «السلطات الأمنية بالمطار من جمارك وتفتيش أمني واستخبارات عسكرية وجوازات ومباحث عامة ومخابرات عامة أكدوا أن الطائرة لم تتواصل معهم أبدًا».

وأضاف هليل أن أي طائرة عندما تريد الإقلاع متجهة لأي مطار لابد أن تخبر برج المراقبة التابع للمطار، مشيرًا إلى أن إدارة برج المراقبة بمطار طبرق «نفت تلقيها أي إذن من أي طائرة اليوم الأحد بالهبوط» مؤكدًا أن «مطار طبرق لم يسجل اليوم الأحد هبوط أي طائرة».

وتابع هليل: «نستغرب تصريحات بعض أعضاء مجلس النواب التي أكدت أن سلطات المطار هي التي منعت الطائرة من الهبوط وهذا الأمر عار عن الصحة وليس له أي أساس، فالمطار يستقبل بشكل أسبوعي أعضاء مجلس النواب من كافة المدن وبكافة توجهاتهم ونحترم رأيهم ونقدر دورهم، وكانت هناك رحلة يوم أمس السبت قادمة من طرابلس وكان على متن الطائرة بعض أعضاء مجلس النواب المنطقة الغربية وهبطوا بسلام دون أي مشاكل أو عراقيل فلماذا هذا الادعاء!».

وأمر رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بعودة الطائرة التي تقل أعضاء من المجلس للهبوط في مطار طبرق بعد أن اضطر طاقمها للعودة إلى مطار معيتيقة في طرابلس إثر رفض جهات في المطار السماح لها بالهبوط صباح اليوم الأحد.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب فتحي المريمي، في تصريح تلقته «بوابة الوسط» مساء اليوم، إن المستشار عقيلة صالح «أصدر تعليماته بعودة الطائرة ومن على متنها من النواب إلى مطار طبرق وعدم اعتراضها ومنعها من الهبوط بطبرق»، كما وجه باتخاذ «الإجراءات القانونية الرادعة ضد كل مخالف لذلك».

المزيد من بوابة الوسط