أهالي الجنوب يطالبون بإعادة تسيير الرحلات الجوية من وإلى مطار تمنهنت

طالب أهالي المنطقة الجنوبية صناع القرار في الدولة الليبية بضرورة اتخاذ القرارات اللازمة لإعادة تفعيل مطار تمنهنت المدني وإعادة تسيير الرحلات الجوية من وإلى الجنوب وإيجاد الحلول السريعة لأزمات المنطقة لتخفيف المعاناة عن المواطنين.

جاء ذلك في بيان صادر عن منظمات المجتمع المدني ومشايخ وأعيان فزان، اليوم الأحد، وجهوا من خلاله رسالة إلى الحكومة الموقتة في شرق البلاد وحكومة الوفاق الوطني في العاصمة طرابلس للمطالبة بمعالجة سريعة لأزمات المنطقة والتي من بينها صعوبة السفر بعد إغلاق مطارات المنطقة.

وأشار البيان إلى معاناة أهالي المنطقة الجنوبية وتردي الأوضاع المعيشية في ظل غياب الاهتمام بالمنطقة من الحكومات المتعاقبة، ما أدى إلى تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية وانعدام مظاهر الأمن ونقص السيولة وارتفاع الأسعار وانتشار وارتفاع معدلات الجريمة بمختلف أنواعها.

وأوضح بيان منظمات المجتمع المدني ومشايخ وأعيان فزان أن أهم المشاكل والصعوبات التي يعانيها المواطن في الجنوب «صعوبة إمكانية السفر والتنقل للعلاج والعمل والدراسة وغيرها نتيجة لإغلاق جميع المطارات الجوية في الجنوب لفترة طويلة جدًا مما أدى إلى ازدياد حوادث السير الأليمة وشراء الوقود بأسعار باهظة من السوق السوداء وتعرض المسافرين والتجار إلى السطو المسلح والابتزاز من الخارجين عن القانون على الطرق الرابطة بين الجنوب والشمال والشرق».

واستغربت منظمات المجتمع المدني ومشايخ وأعيان فزان، استمرار إغلاق مطارات المنطقة الجنوبية وتجاهل معاناة المواطنين من الجهات ذات الاختصاص، منوهين إلى أن «مطار تمنهنت هو من أفضل وأنسب هذه المطارات من حيث الأمن وسلامة الطيران ومستوى الخدمات وإمكانية التأمين وهو مفتوح أمام الملاحة الجوية وفقًا لإجراءات الطيران المدني».

المزيد من بوابة الوسط