معيتيق يعد بإحالة «المتهمين في قضايا تجارة البشر» إلى العدالة

وعد عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد معيتيق، بإحالة «المتهمين في قضايا تجارة البشر إلى العدالة»، معربًا عن استيائه من التقارير التي نشرتها وسائل الإعلام حول «تعرض مهاجرين غير شرعيين لمعاملات سيئة ولا إنسانية في بعض المناطق الليبية».

وأكد معيتيق، أمس السبت، أنه بصدد تكليف لجان مختصة للتحقيق في التقارير المنشورة، وذلك وفقًا لما نقلت عنه إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

وثمّن معيتيق دور المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي في تعزيز مبادئ حقوق الإنسان الواردة في الإعلان العالمي والاتفاقيتين الدوليتين الخاصتين بالحقوق المدنية والسياسية والثقافية والاجتماعية، والمواثيق والاتفاقات الدولية كافة التي تحرم التجارة بالبشر.

وجاءت تصريحات معيتيق عقب لقائه نائب وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان في تونس أمس السبت، حيث ناقش الطرفان العلاقات بين البلدين على المستويين السياسي والاقتصادي.

وكانت شبكة «سي إن إن» الأميركية نشرت مقطعًا مصورًا زعمت أنه «مزاد لبيع المهاجرين في ليبيا، وذكرت أن عمليات البيع تتم في تسعة مواقع رئيسة داخل ليبيا بينها سبها وغدامس وصبراتة، حيث يصل سعر المهاجر الواحد إلى 800 دولار».

المزيد من بوابة الوسط