ندوة حول الآثار النفسية والاجتماعية الناجمة عن الحروب بالقبة

أقيمت بمدينة القبة شرق البيضاء، السبت، ندوة تثقيفية حول الآثار النفسية والاجتماعية الناجمة عن الحروب، بإشراف كلية الآداب والعلوم بجامعة عمر المختار، في إطار العمل على دعم وتشجيع برامج التدريب والتطوير والتوعية والإرشاد لطلبة الجامعات والمجتمع المحلي، وفقًا لتصريحات المكتب الإعلامي بالجامعة لـ«بوابة الوسط».

وشارك في الندوة عدد من الخبراء والمختصين، كما حضرها وكيل ديوان بلدية القبة علي راف الله، وعميد بلدية القيقب علي أجريبيع، ووكيل شؤون المرأة والطفل بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالحكومة الموقتة الدكتور زها سليمان، ووكيل عام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أحمد يوسف العبيدي، وعضو مجلس النواب سلطنة المسماري، وآمر شعبة الشهداء والمفقودين بمجموعة عمر المختار المقدم عبدالحكيم الرز.

وأوضح المكتب الإعلامي أن الندوة تناولت العديد من المحاور التي من شأنها التعريف بالآثار الاجتماعية والنفسية التي تُصاحب الحروب، الإعاقة الحركية وعلاقتها بالتكيف الاجتماعي، إضافة إلى الدعم النفسي للعائدين من ميادين الحرب واضطراباتها ما بعد الصدمة.

كما تناولت الخدمات التي يمكن أن يقدمها المجتمع لهذه الشريحة، ودور الإعلام في خلق اتجاه ايجابي نحو المتضررين من الحرب، ودور المجالس المحلية والمجتمع المدني في تخفيف الآثار الناجمة عن الحروب.