بلدية طبرق توضح حقيقة اعتقال العميد الناجي مازق

قال الناطق الرسمي لبلدية طبرق مروان يونس بكار إن عميد بلدية طبرق الناجي مازق يتواجد حاليًا بمدينة طرابلس، ولا صحة للأخبار المتداولة باعتقاله من قبل بعض السلطات والجهات الأمنية.

وأشار بكار، في منشور مقتضب عبر الصفحة الرسمية لبلدية طبرق عبر «فيسبوك»، إلى أن كل ما أشيع عبر بعض القنوات، والتي اعتبرها «تثير الفتنة»، بشأن اعتقال عميد البلدية، «عارٍ تمامًا عن الصحة»، داعيًا إلى ضرورة «تحري الدقة قبل تداول المعلومات»، على حد قوله.

وكان وزير الحكم المحلي بالحكومة الموقتة محمد الفاروق المهدي أصدر قرارًا بإيقاف عميد بلدية طبرق الناجي مازق عن العمل وإحالته للتحقيق، على خلفية زيارته إلى مدينة طرابلس، ولقائه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج.

كما التقى مازق في طرابلس نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، الخميس، وناقشا احتياجات البلدية ودعم جامعة طبرق ومركز طبرق الطبي، إضافة إلى قطاع التعليم بالمدينة.

وردًا على الاتهامات التي وجهت إليه قال العميد الناجي مازق إن المجلس البلدي طبرق تواصل مع حكومة الوفاق من أجل حل المشاكل التي يعانيها المواطن في طبرق «بعد أن خذلته الحكومة الموقتة»، حسب قوله.

وبعدما قال إن «من يتعامل مع حكومة الوفاق ليس خائنًا»، أشار مازق إلى أن «المجلس البلدي طبرق لم يستعن بحكومة الوفاق الوطني إلا بعد فوات الأوان، حيث تعاني طبرق مشكلات كثيرة منها مياه الشرب وأعطال محطة التحلية والصرف الصحي ومحطات المعالجة والتنقية والقمامة المنتشرة في كافة شوارع المدينة.

المزيد من بوابة الوسط