«فوكس نيوز»: غارة جوية أميركية تستهدف «داعش» وسط ليبيا

كشفت شبكة «فوكس نيوز»، اليوم السبت، عن أن القوات الأميركية نفذت ضربة جوية، أمس الجمعة، في ليبيا مستهدفة عناصر تنظيم «داعش»، للمرة الأولى منذ سبتمبر الماضي.

ونقلت الشبكة الأميركية عن مصدر بوزارة الدفاع الأميركية أن طائرة دون طيار نفذت ضربة جوية في صحراء بوسط ليبيا، وقتلت عددًا من عناصر «داعش»، في إشارة إلى عزم «بنتاغون» زيادة الضغط على المجموعات الإرهابية في أفريقيا.

وقال مسؤولون أميركيون لـ«فوكس نيوز» إنه من المتوقع أن نشهد مزيدًا من الضربات الجوية في ليبيا واليمن والصومال وأفغانستان.

وتأتي ضربات الجمعة، عقب عام على حملة للقوات الأميركية ضد تنظيم «داعش» في سرت، نفذت خلالها الطائرات 500 غارة جوية مستهدفة مواقع وعناصر وآليات التنظيم.

وقبل مغادرته البيت الأبيض، سمح الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بتنفيذ ضربة ضد التنظيم في سرت، يناير الماضي، استخدمت طائرات «بي - 2» انطلاقًا من قاعدة في ولاية ميسوري، قتلت 85 من عناصر «داعش».

وأوردت «فوكس نيوز» أيضًا أن الجيش الأميركي شن غارات جوية في دول اليمن والصومال والعراق وسورية وأفغانستان.

ونفذ الطيران الأميركي ضربات جوية ضد مراكز «داعش» وحركة «الشباب» في الصومال على مدار ستة أيام متواصلة، الأسبوع الماضي. وفي اليمن، نفذت القوات الأميركية أكثر من 100 ضربة جوية ضد «داعش» و«القاعدة» في اليمن خلال العام الجاري.