سلامة يلتقي غوتيريس لمناقشة خطة العمل من أجل ليبيا

أعلنت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، اليوم السبت، أن رئيسها غسان سلامة التقى الأمين العام أنطونيو غوتيريس، لمناقشة خطة العمل من أجل ليبيا، حيث أعرب الأخير عن استعداده للمساعدة بالمضي قدمًا نحو تنفيذها.

وخلال تقديمه إحاطة إلى مجلس الأمن الخميس، قال سلامة إن خطة الأمم المتحدة في ليبيا حققت تقدمًا ملحوظًا خلال الشهرين الماضيين، لكنها تواجه ثلاثة تحديات رئيسة، تتمثل في الإفلات من العقاب على الجرائم الخطيرة، والاستغلال المبني على الاقتصاد، وتآكل الأصول المجمدة.

إلى ذلك، أكدت كاثرين كار الدبلوماسية ببعثة بريطانيا لدى الأمم المتحدة أن رئيس مجلس الأمن جدد دعم المجلس الكامل لسلامة، وحث جميع الأطراف الليبية على العمل من أجل التسوية السياسية.

وكشف المبعوث الأممي أنه يعمل «على توسيع استراتيجياتنا لإعادة إدماج المجموعات المسلحة في الحياة المدنية»، محذرًا من «أن ليبيا تواجه أجندات متناحرة تؤدي إلى التأثير سلبًا عليها وعلى المناطق حولها».

وقال: «نسعى لإيجاد الظروف التقنية والسياسية لإجراء انتخابات في ليبيا»، مشيرًا إلى أن الاتفاق السياسي الليبي الذي جرى توقيعه في 17 ديسمبر 2015 «يجب أن يظل صامدًا إلى أن تنتهي الفترة الانتقالية في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط