المطالبة بسعر 6 دينارات للدولار تعويم جزئي بإدارة «المركزي»

تعد السياسة الرامية إلى إعادة النظر في سعر صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية بمثابة دعوة إلى تعويم جزئي مدار من المصرف المركزي، وليس تعويمًا كاملاً، أي ترك العملة الليبية لعوامل السوق العرض والطلب.

ذلك هو المعنى الذي يفهم من التصريحات الأخيرة لمحافظ المصرف المركزي بالبيضاء على الحبري، عندما دعا مجلس إدارة المصرف المركزي إلى عقد اجتماع لبحث تغيير سعر صرف الدينار مقابل الدولار إلى ستة دينارات، مؤكدًا في الوقت نفسه أن سياسة التعويم بالكامل تحتاج إلى «مقومات اقتصادية كبيرة وبيئة تحوي قطاع خاص كبيرًا».

الحبري: سياسة التعويم بالكامل تحتاج إلى مقومات اقتصادية كبيرة وبيئة تحوي قطاع خاص كبيرًا

وكان الحبري قال إن قرار تحريك سعر صرف الدينار كان يجب أن يتخذ بالأمس وليس اليوم، وأضاف أن ستة دينارات هو السعر الذي يراه حاليًا، على أن يخفض تدريجيًا للوصول إلى السعر التوازني ثلاثة دينارات للدولار، حسب تصريحاته مساء أول من أمس إلى قناة «ليبيا الحدث».

وتهدف السياسة المقترحة من قبل إدارتي المصرف المركزي، إلى توفير السيولة بالمصارف، والحد من مضاربات السوق السوداء التي وصل فيها الدولار إلى أكثر من تسعة دينارات. جاء تعليق الحبري في معرض رده على تصريحات حول إعادة النظر في سعر صرف الدينار أدلى بها ناجي عيسى مدير إدارة البحوث والإحصاء بالمركزي في طرابلس، في مؤتمر صحفي ، الثلاثاء الماضي.

الحبري: المصارف في ليبيا لا تعمل في إطار اقتصادي صحيح وأطالب «النواب» بانتخاب محافظ جديد

وكان عيسى دعا في حضور الصديق الكبير محافظ المصرف المركزي بطرابلس، إلى حزمة إجراءات من بينها إعادة النظر في سعر صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية، بحيث يتراوح سعر الصرف الجديد للدولار بين 3 دينارات و5.57 دينار. لكن الحبري شدد على ضرورة منع المصرف المركزي من فتح اعتمادات مالية، وأن تتم كل الاعتمادات عن طريق المصارف التجارية».

واعتبر الحبري أن «الفساد المالي في مصرف ليبيا المركزي هو سبب هبوط سعر الدينار وليس طباعة النقود في روسيا»، وأبدى استعداده لقبول مكتب محاسبة دولي لا يختاره الصديق الكبير للتفتيش على المصرفين، مؤكدًا أن «ليبيا تحتاج إلى طباعة نقود مرة أخرى».

وأوضح أن «القيود المفروضة على الاستيراد هي التي تسببت في رفع الأسعار، وهذه سياسات خاطئة»، لافتًا إلى أن «المصارف في ليبيا لا تعمل في إطار اقتصادي صحيح»، وطالب الحبري مجلس النواب باتخاذ قرار بضرورة انتخاب محافظ جديد وحسم هذا الأمر.

المزيد من بوابة الوسط