نجاة مستشفى الجلاء من «كارثة محققة».. وشهود عيان يروون تفاصيل الواقعة

نجت غرف العنايات والعمليات بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بمدينة بنغازي شرق البلاد، من «كارثة»، بعد تشاجر مجموعة مسلحة أمام المستشفى.

وقال شهود عيان في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، إن مجموعة مسلحة خارجة عن القانون تشاجرت أمام مستشفى للجراحة والحوادث وانتقلت المشاجرة داخل المستشفى بالأسلحة الخفيفة، مؤكدًا أن أحد أطراف المشاجرة أطلق قاذف «آر بي جي» في واجهة المستشفى قبل أن يشرعوا في إطلاق الرصاص على ممرات المستشفى.

وأوضح الشهود، أن إطلاق الرصاص كان متقطعًا، حيث استمرَّ من الساعة 12:30 صباحًا حتى الساعة 3:00 صباحًا، وسط خوف وهلع العناصر الطبية والمرضى، الذين غادر بعضهم المستشفى، وظل آخرون بعد أن أغلق غرفته عليه.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر طبية في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إنَّ «الرماية كادت تسفر عن كارثة بغرف العنايات بسبب إطلاق الرصاص بشكل عشوائي في الممرات وبالسقف الذي توجد فيه أنابيب الأكسجين الذي يغذي غرف العنايات الفائقة والعمليات بالمستشفى».

وأوضحت أن هذه المشاجرة حدثت أثناء وجود ست جهات أمنية وعسكرية لحماية المستشفى، مشيرة إلى أن المستشفى مرفق صحي ومن المفترض أن يشعر فيه المريض بالراحة.

وهذه الواقعة لم تكن الأولى من نوعها بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بمدينة بنغازي، حيث شهد المستشفى بعض حالات الاعتداء على الأطباء والمشاجرات المسلحة داخل المستشفى.

 

المزيد من بوابة الوسط