اختتام الدورة الأولى لمنتسبي الحرس الرئاسي

اُختُتمت الدورة الأولى لمنتسبي الحرس الرئاسي في مجال القانون الدولي الإنساني والإسعافات الأولية أثناء النزاعات المسلحة، التي عُقدت أمس وأول أمس، برعاية البعثة الدولية لـ«الصليب الأحمر» لدى ليبيا، وإشراف مكتب حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني بالحرس الرئاسي.

شارك في الدورة 20 متدربًا من وحدات الحرس الرئاسي، واشتمل البرنامج التدريبي على التعريف باللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» من حيث النشأة والتطور ومجالات العمل.

كما أبرز البرنامج أهمية التعاون المشترك بين اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» والجهات الوطنية الفاعلة لتقديم العون والإغاثة والمساعدة التقنية والفنية عند اللزوم.

وبحسب بيان صادر عن اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر»، فإنَّ أهمية هذه الدورات لمنتسبي الحرس الرئاسي تكمن في إرساء ثقافة القانون الدولي الإنساني، والتعريف بقواعده المتمثلة في اتفاقات جنيف الأربعة وبروتوكولاتها، والتعريف بالأعيان المحمية والأشخاص المحميين أثناء النزاع المسلح وما ترتبه الانتهاكات الإنسانية إبان الحروب من مسؤولية جنائية وملاحقة دولية للمتهمين، وكذا التعرف على الأسس العلمية للإسعافات الأولية أثناء النزاع والكوارث الطبيعية.

وثمّن الحرس الرئاسي جهود البعثة الرامية لنشر ثقافة القانون الدولي الإنساني ودعم عمليات الاستقرار في ما بعد النزاعات المسلحة، ومعالجة الأوضاع عقب الكوارث الطبيعية.

 

المزيد من بوابة الوسط