عميد بلدية طبرق: من يتعامل مع حكومة الوفاق ليس خائنًا

استغرب عميد بلدية طبرق، الناجي مازق، صدور مذكرة اعتقال بحقه من قبل وكيل عام وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة، مشيرًا إلى أن المجلس البلدي طبرق تواصَل مع حكومة الوفاق من أجل حل المشاكل التي يعانيها المواطن في طبرق بعد أن خذلته الحكومة الموقتة التي «طرقنا أبواب وزاراتها لحل مشاكل المدينة دون جدوى».

وقال الناجي مازق لـ«بوابة الوسط» الخميس: «إن رئيس الحكومة الموقتة هو مَن أصدر المذكرة عن طريق وكيل وزارة الداخلية، الذي خاطب مديرية أمن طبرق بضرورة اعتقالي، ظنًّا منهم بأن كل مَن يتعامل مع حكومة فائز السراج هو خائن للوطن ،وهذا الأمر مردود عليه، فأنا في عاصمة ليبيا والذين يتواجدون بمدينة طرابلس هم ليبيون وأنا لم أتعامل مع مجموعات مسلحة إو إرهابية».

اقرأ أيضًا: الثني يوجه بإلقاء القبض على المتواصلين مع حكومة الوفاق

وأضاف: «المجلس البلدي طبرق تعامل مع الحكومة الموقتة منذ اللحظات الأولى عندما نالت الشرعية من مجلس النواب في طبرق، لكن للأسف لم تستفد هذه المدينة أبدًا من الحكومة الموقتة، وطرقنا كافة الوزارات والهيئات بها دون جدوى».

وتابع مازق: «المجلس البلدي طبرق لم يستعن بحكومة الوفاق الوطني إلا بعد فوات الأوان، فطبرق تعاني مشكلات كثيرة منها مياه الشرب وأعطال محطة التحلية والصرف الصحي ومحطات المعالجة والتنقية والقمامة المنتشرة في كافة شوارع المدينة، ناهيك عن تهالك البنية التحتية داخل وخارج مدينة طبرق».

وأشار مازق إلى أن مصرف ليبيا المركزي بطرابلس «هو مَن يمتلك المال ودونه لا نستطيع أن نحل مشاكل طبرق، وكل هذه الأموال من صادرات النفط التي تخرج من مدينة طبرق وهذا حق من حقوقنا، ونحن لا نتسول بل نطالب بجزء من حقوقنا».

 

المزيد من بوابة الوسط