موسى فرج: مجلس الدولة سيعمل مع البعثة الأممية ومجلس النواب لتجاوز العقبات

قال رئيس لجنة الحوار بمجلس الدولة، موسى فرج، إن المجلس سيعمل مع البعثة الأممية ومجلس النواب لتجاوز العقبات، مشيرًا إلى أنَّ مجلس الدولة اعترض على ما جاء في اقتراح المبعوث الأممي غسان سلامة بشأن آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي.

واعتبر موسى فرج في حديثه لـ«بوابة الوسط»، الأربعاء، أن مقترح غسان سلامة بشأن آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي «يخل بمبدأ التوافق الذي تأسس عليه الاتفاق السياسي».

وأضاف: «مقترح سلامة يتناقض أيضًا مع مبدأ المشاركة والتوازن الذي ينبغي أن يكون هو عنوان هذه المرحلة».

ولفت موسى فرج إلى «أن المرحلة الحالية التي تمر بها ليبيا في ظل هذا الانقسام السياسي، لا تحتمل أن ينفرد طرف واحد بالقرار السياسي وإدارة شؤون الدولة العليا».

وأشار موسى فرج إلى أن مجلس الدولة «يتمسك بالاتفاق السياسي وبمبدأ التوافق والشراكة الفعلية حتى يعمل الجميع على تمهيد الطريق لإنجاز باقي الاستحقاقات الوطنية وأهمها إنجاز الدستور وإجراء الانتخابات العامة».

إقرأ أيضًأ: نص مقترح «سلامة» لتعديل مواد السلطة التنفيذية بالاتفاق السياسي

يذكر أن مجلس الدولة رفض خلال جلستة، الأربعاء، المقترح الذي قدمه المبعوث الأممي غسان سلامة بشأن آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي، متمسكًا بضرورة مشاركته مجلس النواب في الاختيار، مشددًا على ضرورة «أن تبقى اختصاصات المجلس الرئاسي ذات الاختصاصات الرئاسية والسيادية المنصوص عليها بالاتفاق السياسي».

المزيد من بوابة الوسط