دار الفقيه بطرابلس تستضيف محاضرة حول موقع التراث العالمي «قوريني»‎

أُقيم بدار الفقيه حسن بالمدينة القديمة في العاصمة الليبية طرابلس، أمس الثلاثاء، محاضرة حول موقع التراث العالمي «قوريني».

المحاضرة جاءت بدعم من مؤسسة «إرادة» للأعمال الخيرية، وسط حضور من النخب الثقافة المهتمة بالتراث والآثار، إلى جانب رواد دار الفقية حسن.

وقال أحد المشاركين بها، الدكتور أحمد عيسى في تصريحات إلى «بوابة الوسط» الأربعاء، إن المحاضرة تناولت عدة محاور مهمة من بينها التعرف بالتراث الأثري وأنواع التراث الثقافي والطبيعي، إلى جانب أهمية التراث في ليبيا ودوره في مسيرة الحضارة الإنسانية.

وذكر أن المحاضرة تضمنت أيضًا دور التراث في تنمية المجتمع الليبي، وبناء الهوية الليبية، مضيفًا أنها ناقشت مشكلة دخول موقع قوريني لقائمة التراث العالمي وقيمته التراثية، والتعريف بقائمة الخطر التي تصدر عن لجنة التراث العالمي وأسباب دخول مواقع التراث العالمي الليبية بصفة عامة بها.

واختتم الحضور والمشاركون لقاءهم بتقديم حزمة من المقترحات لدعم التراث الليبي، وحل إشكالية دخول مواقع التراث العالمي الليبية قائمة الخطر.