ورشة عمل بطرابلس حول تعزيز القدرة المؤسسية لحكومة الوفاق الوطني

بدأت، ظهر اليوم الأربعاء، بفندق «كورنثيا» بالعاصمة طرابلس فعاليات ورشة عمل بعنوان «تعزيز قدرة المؤسسة على الصمود في مؤسسات الحكومة الأساسية»، برعاية حكومة الوفاق الوطني وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، والسفارة الإيطالية في ليبيا، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبإشراف خبراء دوليين متخصصين في بناء القدرات، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلامي برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

وحضر انطلاق الورشة المفوض بوزارة الدولة لشؤون هيكلة المؤسسات إيمان بن يونس، وسفير إيطاليا لدى ليبيا جوزيبي بيروني، ومستشارو المجلس الرئاسي، وعدد من مديري الإدارات والمكاتب بحكومة الوفاق الوطني المستهدفين بالورشة.

وقالت إدارة التواصل والإعلام إن السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني أكد في كلمته خلال افتتاح الورشة أن «برنامج تطوير القدرات سيمكِّن المكاتب والأجهزة التابعة لحكومة الوفاق من تطوير إمكاناتها المهنية من أجل تقديم الأفضل بما يتماشى مع المرحلة بشكل فعال»، مجددًا التأكيد على «التزام بلاده بالاستمرار في دعمها الشعب الليبي، وكل مؤسساته الحكومية من أجل بناء دولة قوية قادرة على تحقيق طموحاته».

وأضافت إدارة التواصل والإعلام أن المفوض بوزارة الدولة لشؤون هيكلة المؤسسات إيمان بن يونس، أوضحت في كلمتها أن «هذه الخطوة التي تهدف لتأسيس بنية تحتية قوية، تهدف لتطوير قدرات موظفي الحكومة في مختلف المجالات حتى يتمكنوا من آداء المهام الموكلة إليهم وفق معايير دولية»، مشيدة «بقدرات موظفي الدولة الذين بحاجة لمثل هذه الدورات من خبراء مختصين يسهمون بشكل مباشر في تطوير قدراتهم المهنية، خاصة في المجال الإداري الفني».

وذكرت إدارة التواصل والإعلام أن الخبراء الدوليين المختصين في مجال بناء القدرات المشاركين في الورشة قدموا عرضًا شاملاً لبرنامج الورشة التي تستمر لمدة خمسة أيام يتلقى خلال المتدربون كل البرامج التي تهدف لتطوير القدرات في مختلف التخصصات التي تسهم في بناء إدارة متماسكة لديها القدرة لبناء دولة المؤسسات.

المزيد من بوابة الوسط