مجلس الدولة يتمسك بمشاركته البرلمان في اختيار أعضاء «الرئاسي»

أعلن المجلس الأعلى للدولة رفضه المقترح الذي قدمه المبعوث الأممي غسان سلامة بشأن آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي، متمسكًا بضرورة مشاركته مجلس النواب في الاختيار، مشددًا على ضرورة «أن تبقى اختصاصات المجلس الرئاسي ذات الاختصاصات الرئاسية والسيادية المنصوص عليها بالاتفاق السياسي».

وأكد المجلس في بيان بشأن المقترح المقدَّم من البعثة الأممية بعنوان «مقترح تعديل المواد المتعلقة بالسلطة التنفيذية في الاتفاق السياسي الليبي»، أن «اختيار المجلس الرئاسي يقضي حتمًا اتفاق مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وفق آلية تحقق المساواة التامة بينهما، وبحيث لا ينفرد أحدهما بحق اختيار دون موافقة ومشاركة الطرف الآخر».

وأشار في البيان الذي نشره عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، إلى أن المقترح المقدَّم من المبعوث الأممي يعتبر «مساهمة يمكن البناء عليها في سياق البحث عن اتفاق عادل وفعال وقابل للنفاذ بهدف توفير الظروف الملائمة للاستفتاء على الدستور وانتخابات عامة حرة ونزيهة».

واختتم البيان بأنَّ لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس ستقدم ردًّا مفصلاً على المواد التي تضمنها مقترح بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.