إيطاليا: تعذيب المهاجرين في ليبيا يضع الأمم المتحدة في موقف حرج

علق نائب وزير الخارجية الإيطالي ماريو جيرو، على الأنباء عن «المعاملة اللا إنسانية» التي يتعرض لها المهاجرون في مخيمات الإيواء الليبية، قائلا: «لقد كنّا نعلم أن هناك جحيما في ليبيا، وقد قلنا ذلك سابقا».

وقال المسؤول الإيطالي، في تصريحات لوكالة «آكي»، إن «هذه الأخبار تضع الأمم المتحدة بموقف حرج، لأنه شيء تعرفه منذ فترة طويلة»، مشيرًا إلى أن «الأمر ليس جديدا لأن الصحف الإنجليزية تكتب عنه الآن، أو لأن مسؤولا أمميا يخبرنا بأننا لا نعرف ما هي المشكلة (..) لقد وصفت الوضع في ليبيا بالجحيم في الثامن من أغسطس الماضي».

وتابع جيرو أنه «منذ تلك اللحظة وأنا أسعى لإيصال المنظمات غير الحكومية الإيطالية إلى مراكز الايواء، لأن هذا الأمر يتعذر على الأمم المتحدة، التي تفتقر الى إذن للدخول، لأنها تتدخل فقط إنْ توصل مجلس الأمن الى اتفاق في ليبيا».

واختتم المسؤول الدبلوماسي تصريحاته، قائلا إن «إيطاليا هي الدولة الوحيدة التي تسعى للوساطة بين القوات الليبية التي تعارض دخول الأمم المتحدة بشدة».

المزيد من بوابة الوسط