سيناتور إيطالي: حقائق مؤلمة في ليبيا.. وتدخلنا لدعم بناء الدولة

علّق عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي الحاكم ورئيس لجنة الدفاع بالمجلس، نيكولا لاتورّي، على التقارير التي تحدثت عن الأوضاع المأساوية لمعسكرات احتجاز المهاجرين في ليبيا، قائلاً إن ما يحدث في ليبيا يمثل «حقائق مؤلمة وخطيرة».

وقال السيناتور الإيطالي، في تصريحات نقلتها وكالة «آكي»، إنها «حقيقة درامية وفادحة، لكنه ليس يومًا محرجًا بالنسبة لنا، لأن احترام حقوق الإنسان أمر لم نتجاهله أبدًا».

وأشار لاتورّي إلى أن «التدخل الإيطالي في ليبيا يأتي لدعم بناء دولة، ويجب علينا أن نواصل العمل في هذا الاتجاه»، مؤكدًا أنه «ليست هناك استراتيجية بديلة لما نقوم بتطبيقه».

وكانت الناطقة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، ردت على انتقادات وجهها للاتحاد المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين، قائلة: «لنكن واضحين، عملنا في ليبيا لم يخلق الوضع الذي نعرفه ويعانيه المهاجرون في مراكز الاحتجاز في ليبيا بل على العكس».