أيوب قاسم: «سي ووتش» تعمل على تكديس المهاجرين في ليبيا لتطلب تدخلاً دوليًا

اتهم الناطق باسم القوات البحرية الليبية، العميد بحار أيوب قاسم، منظمة «سي ووتش» الألمانية غير الحكومية، بدعم استمرار تدفق المهاجرين وتكدسهم في ليبيا، وأن لها أجندات تريد تمريرها، داعيًا الاتحاد الأوروبي إلى التعاون مع ليبيا من خلال خفر السواحل ودعم البحرية.

وأضاف العميد أيوب قاسم في مؤتمر صحفي نقلته صفحة مكتب الإعلام والثقافة البحرية بالقوات البحرية الليبية، اليوم الأربعاء، أن خفر السواحل الليبي يعمل مع المنظمات الحكومية فقط، مؤكدًا أنه إذا أراد الاتحاد الأوروبي عمل المنظمات غير الحكومية في مياهه الإقليمية له ذلك، لكن عليه احترام السيادة الليبية.

وأشار إلى أن «المنظمة تعمل على تكديس المهاجرين في ليبيا حتى يضيق الشعب الليبي ذرعًا، وحينها ربما تحدث انتهاكات ضد المهاجرين، كي تصرخ وتطلب تدخلاً دوليًا باسم حماية المهاجرين واقتطاع جزء من التراب الليبي».

واعتبر أن «المنظمة غير الحكومية لن تعترف بأي عمل إنساني يقدمه خفر السواحل الليبي، وذلك لأن لها أجندة تريد تنفيذها، والذي يفشل هذه الأجندة هو وعي الشعب الليبي».

قاسم: «إذا أرادت المنظمات غير الحكومية حقًا إنقاذ المهاجرين عليها الذهاب إلى جنوب ليبيا ومنع نهب ثروات أفريقيا».

وأكد أن «الهجرة هي أخطر الأوراق على مستقبل البلاد، وأن ليبيا دولة ذات سيادة تتعامل مع الدول والمؤسسات الحكومية، وإذا أرادت هذه المنظمات غير الحكومية حقًا إنقاذ المهاجرين عليها الذهاب إلى جنوب ليبيا ومنع نهب ثروات أفريقيا».

وأضاف أن «أفريقيا قارة غنية وشعوبها فقيرة (..) لكن ليبيا غير مسؤولة عن هذا ولن تتحمل كل هؤلاء المهاجرين». وتابع: «نحن نعيش المرحلة الرابعة من نهب أفريقيا على مدى أكثر من 500 سنة، في هذه المرحلة يعملون على تفريغ القارة من مواطنيها وبث ثقافة الهجرة لدى المواطن الأفريقي ليغادر طواعية».

وطالب قاسم دول المتوسط بمد يد العون إلى ليبيا، لإنقاذ المهاجرين، رافضًا ترك العملية لمنظمات لا يعلم أجنداتها ولا يعرف لصالح من تعمل ومن أين لها كل هذا النفوذ الذي تسيطر به في أوروبا.