إيطاليا تدعو إلى «التحرك السريع» لحل مشكلة مراكز الإيواء بليبيا

دعت وزارة الخارجية الإيطالية إلى ضرورة «الانتقال من شكوى ظروف احتجاز المهاجرين في مراكز الإيواء بليبيا إلى التحرك السريع والفاعل، للقضاء على الاتجار غير المشروع بالبشر».

وقالت الوزارة، في بيان نشرته وكالة «آكي» الإيطالية، إن بلادها طرحت مشكلة الظروف الإنسانية بمراكز إيواء المهاجرين في ليبيا، بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

وأضافت الخارجية أن «روما حثت وكالات الأمم المتحدة على العمل والسعي في هذا الاتجاه في ليبيا»، مؤكدة أنها «تطلب منذ أشهر من جميع الجهات المعنية بالأمر مضاعفة الالتزام والجهود في ليبيا لضمان ظروف مقبولة وكريمة للأشخاص في مراكز الاستقبال».

وأشار البيان إلى أن «إيطاليا تدعم مبادرة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة اللتين تعملان في ليبيا، علمًا بأن ليبيا لم تصادق على اتفاقية جنيف».

وأكد بيان الخارجية أنه «يجب الانتقال الآن من الشكوى ومن الوعي بالوضع، إلى تحرك سريع وفاعل، يرتبط بحقوق وكرامة الأشخاص، ومن خلال ربط هذه الجهود بالمعركة للقضاء على الاتجار غير المشروع بالبشر، التي يجب أن تكون أوروبا في خطوطها الأمامية دائمًا».

المزيد من بوابة الوسط