مصدر: قعيم لم يسلم نفسه إلى أي جهة ومتواجد في معسكر الصاعقة

قالت مصادر إن وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق فرج قعيم متواجد في معسكر القوات الخاصة «الصاعقة» في بنغازي، وأنه لم يغادر المدينة أو يسلم نفسه إلى أي جهة عسكرية أو أمنية.

وأضافت المصادر، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن تواجد قعيم في معسكر القوات كان بطلب من «أصحاب الخير لتوفير الحماية والأمن له، إلى جانب حل الخلاف بينه وبين القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بشكل نهائي».

وكان مصدر عسكري في بنغازي صرح أن وكيل وزارة الداخلية، سلّم نفسه إلى الشرطة العسكرية في مدينة المرج، «على أن يجري تسليمه إلى مكتب الحاكم العسكري اللواء عبدالرازق الناظوري».

وأضاف أن هذه الخطوة جاءت بعد تدخل كل من آمر القوات الخاصة «الصاعقة» اللواء ونيس أبوخمادة وعميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار، وأنه سيصل مع سيارة نائب رئيس المجلس الرئاسي علي القطراني.

يذكر أن قعيم أعلن لقناة «218» الفضائية عن اجتماع سيعقد اليوم في منطقة برسس شرق بنغازي، لتفويض اللواء ونيس بوخمادة بقيادة الجيش في بنغازي، متهمًا القيادة العامة بتدبير محاولة اغتياله بواسطة سيارة مفخخة، قائلاً إنها «خرجت من مقر القيادة».

عقب ذلك أكد المكتب الإعلامي لوكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، سيطرة قوات تابعة للقيادة العامة للجيش منذ صباح السبت الماضي على مقار تابعة لقعيم في مدينة بنغازي، منها مقر جهاز قوة المهام الخاصة بمنطقة بودزيرة، كما فرضت سيطرتها على بوابات طريق الساحل.

المزيد من بوابة الوسط