متظاهرون في طبرق يطالبون بالالتفاف حول المؤسسة العسكرية وقيادتها

طالب عددٌ من المتظاهرين في مدينة طبرق، عصر اليوم الاثنين، بميدان الشهداء كافة أطياف الشعب بالالتفاف حول المؤسسة العسكرية وقيادتها، مشيرين إلى «أنها أثبتت أنها قادرة على حماية المواطن والوطن دون منازع».

وأكد المتظاهرون، في بان أصدروه مساء الاثنين، «استمرار دعمنا لمجلس النواب كسلطة تشريعية وحيدة في البلاد برئاسة المستشار عقيلة صالح، والقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر».

كما أكدوا على «ثوابت لجنة الحوار التابعة لمجلس النواب وما أقره المجلس من نقاط، خاصة تلك الخلافية حول المادة الثامنة بشأن المناصب الأمنية والعسكرية السيادية».

وأشار المتظاهرون في بيانهم إلى أن «هناك مَن يحاول زعزعة الأمن في مدينة بنغازي بعد تحريرها من الإرهاب والتطرف والجماعات الإرهابية، بخلق أجسام موازية لمؤسستي الجيش والشرطة، المنضوية تحت مجلس النواب والحكومة الليبية الموقتة».

وحيا المتظاهرون «دور قبائل مدينة بنغازي خاصة قبيلة العواقير الشريفة التي لم ولن تتردد في حماية الوطن ومؤسساته، التي نبذت كل مظاهر الفتن وتحاول جاهدة رأب الصدع ولملمة شتات الوطن من جديد».

المزيد من بوابة الوسط