%20 من الليبيين يحملون السلاح و53% من الشباب يفضلون الاستقرار على الديمقراطية

أظهرت مؤشرات دراسة حديثة للمجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي أن نحو 20% من الليبيين يحملون السلاح لعدم إحساسهم بالأمن. فيما أشارت الدراسة إلى أن نحو 53% من الشباب في الفئة العمرية 18 ـ 34 عامًا يشجعون الاستقرار على حساب الديمقراطية.

وأضافت الدراسة، التي أعدها المجلس بالتعاون مع وزارة التخطيط واليونسكو وصندوق الأمم المتحدة للسكان، أن نحو 28% فقط من الشباب سجلوا في انتخابات العام 2014، وأنه لم يترشح من الشباب الذكور والشابات الإناث إلا ما نسبته 11% و2% على التوالي.

يذكر أن المجلس الوطني للتطوير الاقتصادي والاجتماعي انتهى من العمل على «دراسة وطنية لحالة الشباب اعتمادًا على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2250 في ديسمبر 2015 بشأن دعم وتعزيز قدرات الشباب وتدعيم مشاركتهم المدنية والسياسية وتمكينهم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية».