السراج يبحث تطهير سهل الجفارة وجنزور من أوكار الجريمة

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، اليوم السبت، بعدد من القيادات الأمنية والشرطية، وذلك لبحث تطهير منطقة سهل الجفارة وجنزور من العناصر الإجرامية، والقضاء على أوكار الجريمة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن الاجتماع يأتي في إطار برامج تفعيل الأجهزة الأمنية والشرطية، وحضره آمر الحرس الرئاسي اللواء نجمي الناكوع، ووكيل وزارة الداخلية عبدالسلام عاشور، ومدير أمن سهل جفارة العقيد ناصر نصيف، ومدير أمن جنزور العقيد كمال الفاندي ومعاونوهم.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي، في بداية الاجتماع، عودة مؤسسات الدولة للاضطلاع بمسؤولياتها داخل مناطقها وتفعيل أدائها لتعمل بكفاءة لضمان أمن المواطنين، داعيًا كل عناصر الشرطة والجيش إلى الالتحاق بمؤسساتهم ووحداتهم العسكرية والأمنية.

وتحدث السراج عن الأهمية القصوى للأمن في استقرار الوطن، مشيرًا إلى أنه المدخل لإنعاش الاقتصاد ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين.

ووفق صفحة المكتب الإعلامي على «فيسبوك»، عرضت القيادات الشرطية على رئيس المجلس ما اتخذته من ترتيبات وآليات التنسيق بين المراكز والقيادات على مختلف المستويات، وتوفير ما يلزم من استعدادات لتأمين المنطقتين بالكامل.

المزيد من بوابة الوسط