عميد بلدية أبوسليم بطرابلس يحذر من انتشار بعوض ينقل مرض «الملاريا»

حذر عميد بلدية أبوسليم بالعاصمة طرابلس، عبدالرحمن الحامدي، من «انتشار بعوض شرس ينقل مرض الملاريا»، في مناطق أبوسليم وعين زارة وحي الأندلس، مشيرًا إلى أن هذا يعطي مؤشرات لبداية كارثة بيئية بـ«حسب ما أكده مركز مكافحة الأمراض السارية».

وأكد الحامدي في مداخلة هاتفية مع قناة ليبيا الفضائية «انتقال الفيروس لطفل وامرأة توفيا بسبب هذا المرض أخيرًا، ووجود هذا البعوض في منطقة الجنوب أيضًا»، لافتًا إلى «أن التهاون في إيجاد حل لهذه المشكلة سيتحول إلى كارثة تواجه البلاد».

وأضاف: «للأسف الأدوية والحقن المضادة لهذا الفيروس نفدت بالكامل والأدوية التي لدينا الآن تحصلنا عليها عن طريق متبرعين».

وقال الحامدي إن انتشار هذا البعوض يعود لـ«وجود تلوث بيئي بسبب منظومة الصرف الصحي ومشروع الهضبة الزراعي الواقع على حدود بلدية أبوسليم والضغوطات الموجودة في مجرى وادي المجينين باعتبار أن الصرف المركزي للعاصمة يمر من خلالها ويصب في البحر».

وأشار الحامدي إلى قيامهم بتشكيل لجنة من قطاع الصحة ومن البلدية، قال إنها ستقوم بزيارات ميدانية لكل المدارس وأخذ العينات وحصر كل الحالات.

المزيد من بوابة الوسط