السويحلي يحتج على كلمة مندوب ليبيا أمام مجلس الأمن

اعتبر رئيس مجلس الدولة، عبدالرحمن السويحلي، أن كلمة مندوب ليبيا في الأمم المتحدة المهدي المجربي «لم ترقَ إلى مستوى الجرائم المروعة المرتكَبة في شرق ليبيا مؤخرًا»، مشيرًا إلى «أن هذا التجاهل استهانة واستهتار بأرواح عشرات الأبرياء من نساء وأطفال ورجال».

وأعرب السويحلي في رسالة وجهها إلى المفوض بمهام وزير خارجية حكومة الوفاق محمد سيالة عن احتجاجه على كلمة مندوب ليبيا «التي ادعى فيها قدرة المؤسسات القضائية والأمنية الليبية على فرض القانون وتطبيق العدالة، الأمر الذي يعد عاريًّا عن الصحة».

وقال السويحلي: «إن القضاء الليبي رغم نزاهته عاجزٌ عن القيام بدوره في غياب أدوات السلطة التنفيذية في بعض مناطق البلاد، مما أدى إلى ترسيخ سياسة الإفلات من العقاب وهو ما دفعه لطلب مساعدة مجلس الأمن ومحكمة الجنايات الدولية للحد من الجرائم والانتهاكات».

وأضاف: «كنا نتوقع من حكومة الوفاق التقدُّم بخطاب رسمي في هذا الشأن إلى الأمين العام للأمم المتحدة حتى يتمكن من تنبيه جميع الممثلين في مجلس الأمن للنظر في هذه المسألة».

اقرأ أيضًا: المهدي المجربي: السلطات الليبية هي المسؤولة عن تحقيق العدالة على الأراضي الليبية

وأبدى رئيس مجلس الدولة تفاجؤه من دفاع مندوب ليبيا عن مَن وصفهم بـ«مرتكبي جرائم الحرب، وعدم إدانة هذه الجرائم بطلبه عدم تدخل محكمة الجنايات الدولية وهو يعرف أن القضاء مصاب بشلل شبه كامل في ليبيا».

 

المزيد من بوابة الوسط