السراج: لن يسمح بتواجد «المجموعات الخارجة عن القانون والمرتزقة» في سهل الجفارة وغيرها

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أن تطهير منطقة سهل الجفارة «من أوكار المجرمين اعتمد على تضافر جميع الجهود دعمًا لأمن واستقرار المنطقة وسلامة مواطنيها» محذرًا من أنه لن يسمح بتواجد «المجموعات الخارجة عن القانون والمرتزقة من جديد في هذه المنطقة أو غيرها».

كما جدد السراج، في بيان أصدره مساء اليوم الخميس، ونشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني على «فيسبوك» تأكيده حماية المدنيين وحرصه على تجنيبههم أية مخاطر أو المساس بممتلكاتهم الخاصة ومنشآتهم العامة، مطمئنا أهالي منطقة سهل الجفارة بكاملها بأنه أصدر تعليماته بتفعيل عاجل وعملي لمديريات الأمن والشرطة وعودة مؤسسات الدولة للعمل وتلبية احتياجات المواطنين.

وتعهد السراج «بواصلة التصدي للجريمة بمختلف أشكالها ومسمياتها أينما وُجدت على أرضنا الطيبة» مبشرًا «الأهالي الذين هُجِّروا من بيوتهم ومناطقهم بسبب تفشي الجريمة بأنه بات في مقدورهم العودة» مؤكدًا أن «حكومة الوفاق الوطني ستعمل على معالجة أوضاع المتضررين كافة».

وشدد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج في ختام البيان، على ثقته «كل الثقة في إدراك الليبيين جميعا بأن القضاء على المجرمين والخارجين عن القانون هو أمر ضروري حتى تجتاز بلادنا الأزمة الراهنة وصولاً لدولة القانون والمؤسسات».

المزيد من بوابة الوسط