عماري يناقش مع ميليت خطة العمل من أجل ليبيا واستئناف عمل سفارة بريطانيا من طرابلس

ناقش وزير شؤون المجالس المتخصصة عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، محمد عماري زايد، خلال لقائه مع السفير البريطاني بيتر ميليت، اليوم الخميس، في العاصمة طرابلس، خطة العمل من أجل ليبيا لتسوية الأزمة الراهنة في البلاد، واستئناف عمل السفارة البريطانية من العاصمة طرابلس.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن عضو المجلس الرئاسي محمد عماري، شدد خلال اللقاء «على أهمية خطة البعثة الأممية لحل الأزمة في ليبيا، رغم العراقيل التي تواجهها»، فيما «جدد السفير البريطاني دعم بلاده للاتفاق السياسي وخطة الأمم المتحدة، وعلى أهمية الحوار السياسي وتعديله مع وجود آلية لتنفيذه».

وأضافت إدارة التواصل والإعلام أن لقاء عماري وميليت ناقش كذلك آخر التطورات الخاصة باستئناف عمل سفارة بريطانيا من طرابلس، وفتح المجال لتسهيل حصول المواطنين على التأشيرة.

وأشار عماري خلال اللقاء إلى كلمة المندوب البريطاني في جلسة مجلس الأمن أمس، وما تناولته بخصوص الوضع في ليبيا، مؤكدًا ضرورة وجود جهات تحقيق مستقلة تعنى بانتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب منها قصف درنة، وإلقاء الجثث في الأبيار وبنغازي، وطالب بالعمل على حماية المدنيين في ورشفانة، وغيرها من مناطق الاشتباكات.

كما نقل عماري للسفير البريطاني، بيتر ميليت، طلب المجلس البلدي طبرق دعوة بريطاينا للمساهمة في إزالة مخلفات الحرب العالمية الثانية التي لازال المواطنون يتكبدون أضرارها، وأكد ميليت بدوره أنه سيقوم «بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في بلاده والعودة لخرائط الحرب للاستفادة منها في تحديد الأماكن التي زرعت فيها الألغام لإزالتها» بحسب إدارة التواصل والإعلام.

المزيد من بوابة الوسط