أحمد معيتيق: نتواصل مع أعيان أوباري للتفاوض مع خاطفي المهندسين الأجانب

أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق، التواصل مع أعيان الجنوب والجهات الأمنية للتفاوض مع الخاطفين من أجل إطلاق المهندسين الأجانب المختطفين من محطة أوباري الغازية.

وقال معيتيق خلال اجتماعه بالسفير التركي لدى ليبيا أحمد وغان، الأربعاء، إن عملية الاختطاف «لن يكون له تأثير على العلاقات الليبية - التركية، وإنه يتطلع إلى إطلاق المهندسين حتى تتمكن الشركة من استئناف عملها واستكمال المشروع الحيوي الذي يقدِّم خدمة للمواطنين الليبيين بشكل عام».

من جانبه أعرب السفير التركي عن بالغ أسفه «للحادثة التي عادت سلبًا على أداء المهندسين العاملين في المحطة، التي ستؤدي لعودة انقطاع التيار الكهربائي الذي شهد تحسنًا ملحوظًا خلال الأسابيع الماضية» وفقًا للمكتب الإعلامي لأحمد معيتيق.

وأكد مساعد آمر «الكتيبة 189» المكلف تأمين محطة كهرباء أوباري الغازية، الرائد صالح تحن، لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء الماضي، أن عملية خطف المهندسين الأجانب (ثلاثة أتراك وجنوب أفريقي) العاملين بالمحطة جرت خارج المحطة أثناء مرورهم على الطريق العام الرابط بين أوباري وغات عندما كانوا في طريقهم من مطار أوباري إلى المحطة الغازية.

 

المزيد من بوابة الوسط