مسؤول ينفي منع وصول مهاجرين انطلقوا من ليبيا إلى إيطاليا

نفى مسؤول إيطالي ضلوع سلطات بلاده في عمليات صد لمهاجرين انطلقوا من السواحل الليبية ومنعهم من الوصول إلى الأراضي الإيطالية، وقال: «إن إيطاليا ساعدت وتساعد الحكومة الليبية، المعترف بشرعيتها في الأمم المتحدة، لكننا لم نقم أبدًا بصد مهاجرين إلى ليبيا».

ونقلت وكالة «آكي» عن مستشار وزير الداخلية الإيطالي، الرئيس السابق لدائرة الهجرة بالوزارة، ماريو موركوني، قوله خلال تقديم تقرير عن الحماية الدولية للمهاجرين في العاصمة روما اليوم الأربعاء، قوله: «إذا تمت إعادة عدد كبير من الأشخاص إلى ليبيا، فقد قام بذلك خفر السواحل الليبي، وهو مؤسسة تابعة للمجلس الرئاسي» لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس. وجدد التأكيد على أن «إيطاليا لم تعِد أي مهاجر إلى أرض ليبيا».

وبشأن التهم التي وجهتها منظمة الإنقاذ الألمانية غير الحكومية «سي ووتش» مؤخرًا لخفر السواحل الليبي بالعنف والتسبب في غرق مهاجرين قبالة المياه الليبية، أجاب المسؤول الإيطالي قائلاً: «هذا ما تقوله (سي ووتش)، لكن يتعين علينا أيضًا الاستماع إلى ما يقوله خفر السواحل الليبي. نحن لا نصدق مسبقًا المنظمة ولا خفر السواحل الليبي، ولا نحدد مسبقًا مَن هم الخيرون ومَن هم الأشرار، فالنقاش يطول حول مَن هو الخيِّر ومن هو الشرير بالفعل».