مصرف التجارة بطبرق: السيولة لا تكفي 20% من الحسابات الجارية

قال مدير الفرع الرئيس لمصرف التجارة والتنمية بطبرق، عبدالقادر السفتي، إن المصرف يعد من المصارف الكبيرة في المدينة، حيث تتعدى حساباته الجارية أكثر من خمسة آلاف وقيمة الرواتب الشهرية حوالي سبعة ملايين، مشيرًا إلى أن السيولة التي تصل للمصرف لا تكفي 20% من عدد الحسابات الجارية.

وأضاف السفتي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن المصرف فتح أمس الثلاثاء أبوابه و«صرف ما قيمته 400 ألف دينار للزبائن بمعدل 200 دينار لكل زبون، (..) صحيح أن المبلغ بسيط لكن هذا هو المتوافر لأن مركزي البيضاء لا يراعي قط عدد الحسابات الجارية في مصرفنا».

وتابع السفتي: «بشكل يومي نتعرض للمشاكل والعقبات والصعاب من بعض المواطنين الذين يشتمون إدارة المصرف والموظفين رغم عدم تقصير المصرف والموظفين معهم سواء في الواقع الحقيقي أو الافتراضي على مواقع التواصل الاجتماعي، ومع ذلك ما زلنا مستمرين في عملنا».

وطالب إدارة مصرف ليبيا المركزي بمدينة البيضاء مراعاة حصة مصرف التجارة والتنمية بطبرق بشكل خاص لأن المصرف يقدم خدماته لكل الزبائن بمن فيهم مجلس النواب والديوان والنازحون والمهجرون وغيرهم.

وكان السفتي قال في مقابلة سابقة مع «بوابة الوسط» إن عدد فروع ووكالات المنطقة الشرقية التابعة لمصرف التجارة والتنمية «يبلغ 19 فرعًا تأخذ حصتها 8 ملايين دينار من مصرف ليبيا المركزي بمدينة البيضاء، وهي قليلة جدًّا مقارنة بالمصارف الأخرى»، معتبرًا أن «هذا إجحاف وظلم كبير» بحق مصرف التجارة والتنمية، على حد وصفه.