إدريس بوفايد: السويحلي يتخوف من عقد جلسة عامة لمجلس الدولة حتى لا تُقرر ما لا يروق له

قال عضو مجلس الدولة عن مدينة غريان، إدريس بوفايد، إن رئيس المجلس عبدالرحمن السويحلي «يتخوف من عقد جلسة عامة لمجلس الدولة حتى لا تُقرر ما لا يروق له»، مشيرًا إلى أن جلسات مجلس الدولة قبل جلسات الحوار كانت «منتظمة لكن منذ بدء الحوار عقدنا جلسة واحدة».

وأكد إدريس بوفايد خلال حديثه لبرنامج «سجال» بقناة ليبيا الفضائية «عدم صدور أي قرار من مجلس الدولة بخصوص جولتي الحوار الأولى والثانية، وهذا أمر خطير يجب أن يحاسب عليه المعرقل، هناك تلاعب كبير من رئاسة مجلس الدولة وعدم مسؤولية على الرغم من أن الموضوع يمس مصير شعب ووطن».

وأضاف: «اطلعت على المقترحات بعد أن تسربت من مجلس النواب وليس من مجلس الدولة للأسف، فهناك تكتم من قبل السويحلي وهناك شيء يحاك في الخفاء».

واعتبر إدريس بوفايد «أن لجنتي الحوار لا تمثلان مجلس النواب ولا مجلس الدولة وهناك عناصر عندها غلو وتطرف مناطقي».

ورجح عضو مجلس الدولة عدم عقد جلسة حوار ثالثة بين لجنة الصياغة المشتركة التابعة لمجلس النواب ومجلس الدولة بـ«اعتبار أن الردود على المقترحات ستكون سلبية».

المزيد من بوابة الوسط