المهدي البرغثي: استمرار الانقسام السياسي لن يحل أزمات ليبيا

قال المفوض بوزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني، العقيد المهدي البرغثي، إن استمرار الانقسام السياسي الراهن في البلاد «لن يحل أزمات ليبيا»، موضحًا أن بقاء الوضع الراهن لن يساهم حتى في توحيد المؤسسات الأمنية والجيش.

وقال البرغثي في مقابلة مع قناة «الوطن» الليبية أُذيعت، مساء اليوم الاثنين، «أبلغت آمر القوة الثالثة العقيد جمال التريكي بعدم الهجوم على مناطق براك الشاطئ لأنه لن يقف معك أي أحد في ليبيا»، مؤكدًا أن جمال التريكي «لم يكن لديه أي علم بهجوم براك الشاطئ».

وأكد العقيد المهدي البرغثي، أن الهجوم الذي تتعرَّض له منطقة ورشفانة «ليس لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني علاقة به».

وطالب البرغثي برفع الحصار عن مدينة درنة، مشيرًا إلى أن «الحصار على درنة يأتي بسب خلط محاربة الإرهاب بالشق السياسي».