بلدية طبرق تتوصل إلى اتفاق جديد لإنهاء أزمة مكب القمامة

توصل المجلس البلدي بطبرق، اليوم الاثنين، لاتفاق مع أصحاب قطعة أرض تقع جنوب المدينة من أجل إقامة مكب للقمامة عليها لحل الأزمة المتفاقمة في المدينة منذ أكثر من شهر ونصف.

وقال عضو المجلس البلدي طبرق ناصر موسى لـ«بوابة الوسط» إن عائلة غيث عبدالله العبيدي تبرعت خلال المدة الماضية بقطعة أرض لصالح بلدية طبرق لإقامة مشروع مكب القمامة الجديد عليها، لكن سرعان ما توقف المشروع كغيره بسبب خلافات قبلية وعائلية.

وأضاف موسى أن الأرض الجديدة صالحة للمكب وتقع في المنطقة الجنوبية لمدينة طبرق وتبعد عن مركز المدينة نحو 60 كلم.

وأشار موسى إلى أن وفد من الحكماء والأعيان ولجنة الأزمة والطوارئ ومؤسسات المجتمع المدني نجحوا جميعًا في الوصول لحل يرضي عائلة عبدالله غيث العبيدي القاطنة جنوب مدينة طبرق وإقناعهم بالتبرع بالأرض للمصلحة العامة.

وذكر موسى أنه بموجب هذا الاتفاق فإن قطعة الأرض أصبحت ملكًا لبلدية طبرق من أجل إقامة المكب الجديد عليها، منوهًا إلى أن البلدية ستبدأ من يوم الغد الثلاثاء في إنهاء كافة إجراءاته وستبدأ الشركة بشكل رسمي في نقل القمامة إليه لتخليص المدينة من النفايات المتكدسة.

وتعاني مدينة طبرق منذ أكثر من 50 يومًا من تكدس أكوام القمامة في أزقتها وشوارعها وأحيائها بسبب إغلاق المكب السابق وهو مكب العودة الذي يوجد في محيط المدينة وأغلقه السكان لقربه من منازلهم.

المزيد من بوابة الوسط