السفير التركي: شركة «أنكا» مستمرة في العمل رغم خطف مهندسيها في أوباري

أكد سفير تركيا لدى ليبيا أحمد دوغان أن حادثة خطف مهندسي شركة «أنكا» المنفذة لمشروع محطة كهرباء أوباري الغازية في جنوب غرب ليبيا لن يؤثر على عمل الشركة، مؤكدًا أن «الشركة ستستمر في أداء عملها وإنجازه في الفترة التي تم تحديدها مسبقًا».

وجاء تصريح دوغان للصحفيين عقب اجتماعه، اليوم الاثنين، مع وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية في حكومة الوفاق الوطني لطفي المغربي بمقر الوزارة في العاصمة طرابلس.

وقالت الشركة العامة للكهرباء، عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، إن السفير التركي أكد «أن حادثة خطف مهندسي شركة أنكا الأتراك وزميلهم من جنوب أفريقيا في أوباري عمل فردي لا يمت لقيم ومبادئ الشعب الليبي وسكان منطقة فزان بصلة».

وأضافت أن دوغان جدد خلال اجتماع وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بحكومة الوفاق الوطني لطفي المغربي «التأكيد على أن مثل هذه الحوادث الفردية لن ثؤتر على العلاقات الليبية التركية»، مؤكدًا أن السلطات بكافة مستوياتها في ليبيا قد دانت هذا العمل.

من جهته أكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية لطفي المغربي على عمق العلاقات الليبية التركية في كافة المجالات خاصة السياسية والاقتصادية، موضحًا أنه تطرق خلال الاجتماع مع السفير التركي إلى حادثة خطف المهندسين الأتراك العاملين في محطة أوباري الغازية.

وأكد المغربي أن «هذا الحادث المؤسف أضر بالليبيين بالدرجة الأولى كون أن هذه المحطة تقدم خدمات لليبيين جميعًا في أنحاء البلاد ولم تقتصر خدماتها على منطقة أو مدينة بعينها»، مشيرًا إلى أن السفير التركي أكد أن هذه الحادثة «لن تقف أمام مد أواصر التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات كافة».

وعبر وكيل وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية لطفي المغربي عن أمله في تجاوز هذه المشكلة، وفق ما نشرته الشركة العامة للكهرباء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط