عميد أجخرة ينفي التنسيق مع الحاكم العسكري لإغلاق حقل فنترشال

نفى رئيس المجلس البلدي في أجخرة أحمد موسى، اليوم الاثنين، أن يكون لديه أي تنسيق أو اتصال بالحاكم العسكري درنة - بن جواد، عبد الرازق الناظوري، في ما يتعلق بإيقاف إنتاج شركة «فنترشال» الألمانية من حقلها بأجخرة (300 كلم تقريبًا جنوب غرب بنغازي) الأربعاء الماضي.

وقال موسى، ردًّا على التصريحات الصحفية التي نقلتها «بوابة الوسط»، إن الاتصالات التي أجراها بعد إيقاف الإنتاج كانت مع الحكومة الموقتة ومجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي فقط، موضحًا أن زيارة رئيس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في طرابس مصطفى صنع الله إلى أجخرة أمس الأحد، تمت عن طريق وسطاء يسعون لحل «الأزمة».

وأضاف موسى أنه لم يتوصل لأي اتفاق مع صنع الله رغم النقاش الذي استمر خمس ساعات بمقر البلدية.

وكانت شركة «فنترشال» الألمانية أوقفت إنتاجها المقدَّر بـ 40 ألف برميل من النفط الخام يوميًّا من حقلها في منطقة أجخرة، استجابة للكتاب الموجه إليها من رئيس المجلس البلدي الذي أعلن فيه أن الإيقاف يستمر حتى تتم الاستجابة لمطالب الأهالي، المتمثلة في توفير فرص عمل للعاطلين عن العمل، وصيانة المطار النفطي للاستفادة منه في خدمة سكان المنطقة، بالإضافة إلى تنفيذ بعض المشروعات التي تم إقرارها السنوات الماضية.

 

المزيد من بوابة الوسط