«العدالة والبناء» يطالب بوقف العمليات المسلحة في ورشفانة

أعرب حزب «العدالة والبناء»، الذراع السياسية لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، قلقه البالغ إزاء ما تشهده منطقة ورشفانة، 30 كيلومترًا جنوب غرب مدينة طرابلس، من تحشيدات عسكرية، مطالبًا بوقف العمليات المسلحة وتحقيق التهدئة في المنطقة.

وطالب الحزب في منشور على صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك» المجلس الرئاسي، بضرورة التدخل السريع لوقف الاقتتال واتخاذ الإجراءات والتدابير لمكافحة الجريمة، وبسط الأمن بالمنطقة من خلال مؤسسات الدولة الأمنية والشرطية.

وحذَّر من تداعيات التصعيد العسكري وتجدد أعمال العنف التي تشكل تهديدًا لحياة المدنيين وأوضاعهم الإنسانية، وتضر بالنسيج الاجتماعي، وتحد من مساعي تحقيق المصالحة الوطنية، وتجهض جهود استعادة الأمن والاستقرار الوطني، داعيًا الأطراف إلى وقف العمليات المسلحة وضبط النفس وتغليب صوت العقل والاحتكام للحوار.

وحثَّ الحزب في الوقت ذاته أهالي المنطقة برفع الغطاء الاجتماعي عن المجرمين المطلوبين للعدالة، مناشدًا كافة الحكماء والعقلاء ضرورة السعي الجاد نحو تهدئة الأوضاع وإنهاء الأزمة وحقن دماء الأبرياء.

المزيد من بوابة الوسط