صنع الله يفشل في إقناع أهالي أجخرة باستئناف إنتاج النفط من حقل تديره «فنترشال»

فشل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله في إقناع أهالي أجخرة بالسماح لشركة «فنترشال» الألمانية لاستئناف الإنتاج من أحد حقولها النفطية في المنطقة التي اضطرت لتوقيف الإنتاج به مساء الأربعاء الماضي استجابة لضغوط الأهالي.

«فنترشال» تستجيب لضغوط أهالي أجخرة وتوقف الإنتاج في أحد حقولها 

ووصل صنع الله مساء اليوم الأحد إلى بلدية أجخرة بمنطقة الواحات، في زيارة مفاجئة للوقوف على الأوضاع في المنطقة وحلحلة مشكلة إيقاف إنتاج النفط من حقل أجخرة الذي تديره شركة «فنترشال» الألمانية مع أهالي وحكماء البلدية.

وقالت مصادر محلية لـ«بوابة الوسط» إن صنع الله عقد فور وصوله اجتماعًا موسعًا مع المجلس البلدي وأعيان وحكماء ومزارعي وملاك الأراضي التي تقع فيها آبار النفط التي تديرها الشركة الألمانية في بلدية أجخرة.

وأوضحت المصادر أن الاجتماع تمحور حول إمكاينة تعيين شباب من بلدية أجخرة للعمل بالشّركة كمشغلين ومستحدمين بها، إلا أنّ صنع الله أكد عدم توفّر الإمكانيات والميزانيات لتشغيلهم في الوقت الحالي، لكنه أحال بقية المطالب والشّروط التي قدمها الأهالي إلى المستشار القانوني للمؤسسة.

صنع الله: لن نسمح لشركة فنترشال بالتملص من التزاماتها التعاقدية مع الشعب الليبي

وكشفت المصادر أن أهالي أجخرة أكدوا أنهم لن يسمحوا بإستئناف إنتاج النّفط من حقل أجخرة الذي تشغله شركة «فنترشال» إلا بعد التزام الشركة الألمانية بالتوقيع على مستندات رسمية تضمن حقوقهم، مشيرين إلى أنّ الأهالي على تواصل مستمر مع إدارة الشّركة في ألمانيا لإقناعها بالذهاب والتّفاوض مع المؤسسة الوطنية في بنغازي.

وأضافت أن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله غادر على الفور عقب الاجتماع عائد إلى طرابلس بعد فشله في إقناع الأهالي بالسماح للشركة الألمانية في استئناف إنتاج النفط من حقل أجخرة.

وذكرت المصادر لـ«بوابة الوسط» أنّ أهالي أجخرة يتفاوضون مع المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي بالتنسيق مع رّئيس الحكومة الموقتة عبدلله الثّني والحاكم العسكري (درنة - بن جواد)، ورجحت أن يزور رئيس مؤسسة النفط في بنغازي فرج سعيد بلدية أجخرة غدا الاثنين.

المزيد من بوابة الوسط