جامعة طرابلس تتقدم في مؤشر التعليم على مستوى العالم

أعلن وكيل جامعة طرابلس للشؤون العلمية الدكتور المبروك الفارسي عن تقدم الجامعة إلى المرتبة 4 آلاف في مؤشر التعليم على مستوى العالم خلال العام الجاري، مقارنة بالمرتبة 12 ألفًا خلال العام الماضي، وذلك حسب الأبحاث العلمية المنتجة والموقع الإلكتروني للجامعة.

وأشاد الفارسي، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، بالجهد الذي بذلته اللجنة المشكلة برئاسة عميد الجامعة السابق الدكتور المدني دخيل بشأن تجميع الأبحاث العلمية، وبالدور الذي تلعبه المجلات العلمية التي وصلت لأكثر من 23 مجلة محكمة، من بينها 9 معتمدات من الجامعة.

جاء ذلك خلال لقاء موسع لمستشارة الشؤون الخدمية بمكتب نائب رئيس المجلس الرئاسي الدكتورة هند شوبار، اليوم الأحد، برئيس جامعة طرابلس الدكتور نبيل النطاح والكاتب العام بالجامعة توفيق كاموكا، ووكيل الجامعة للشؤون العلمية الدكتور المبروك الفارسي، ووكيل الكليات الطبية الدكتور عبدالرزاق العوزي.

وتعهدت شوبار بنقل توصيات المجتمعون للمجلس الرئاسي من أجل دراستها والعمل على حلحلة المشاكل التي تعيق سير عمل الجامعة حتى تستطيع من أداء المهام الموكلة لها.

واستعرض الاجتماع المشاكل والمختنقات التي تعيق سير العمل في الكليات وأثرت بشكل مباشر في نسبة التحصيل العلمي لدى الطلاب، والمتمثلة في نقص الإمكانيات وضعف الميزانية التي لا تلبي توفير احتياجات الجامعة، وتراكم الديون على كل من شركات الإنترنت والإعاشة للقسم الداخلي، ومطبعة الجامعة وعدم القدرة على توفير الحبر والقرطاسية.

وأشاروا خلال الاجتماع إلى تدني مستوى التحصيل العلمي لدى الطلاب بسبب التوقف عن الجانب التطبيقي والاكتفاء بالنظري فقط، بسبب نقص مشغلات المعامل، بالإضافة لتوقف المشاركات الدولية لأعضاء هيئة التدريس والشق الخارجي للإجازة العلمية، والتأكيد على عدم صرف ميزانية للدراسات العليات من العام 2014.

واسترشد المتجمعون بالميزانية التي منحت للجامعة خلال العام 2103 بقيمة 130 مليون مقارنة بالعام الحالي 10 ملايين دينار، وأكدوا ضرورة إعادة تشغيل المختبر المرجعي التابع لمركز البحوث والاستشارات.

المزيد من بوابة الوسط