سويسرا تخطط لتنفيذ عملية إنقاذ للاجئين الأكثر ضعفًا في ليبيا

تخطط الحكومة الاتحادية في سويسرا لتنفيذ عملية ذات طابع إنساني لنقل أعداد من اللاجئين العالقين في ليبيا، الذين يواجهون أوضاعًا صعبة ويعتبرون من الشرائح الأكثر ضعفًا.

وقالت وزيرة العدل السويسرية، سيمونيتا سوماريغا، وفق الصحف الصادرة اليوم الأحد إنها تسعى لتنظيم عملية إنقاذ للاجئين العالقين في مخيمات احتجاز في ليبيا، وذلك بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي.

وأضافت: «يجب على سويسرا أن تقوم بإجلاء سريع خاصة للنساء والأطفال».

وجاء هذا التصريح قبل أسبوع من تنظيم سويسرا اجتماعًا لمجموعة الاتصال المتوسطية حول الهجرة القادمة من ليبيا، الذي كرست له الحكومة السويسرية مبلغ 300 ألف يورو. وتضم مجموعة الاتصال دول جنوب وشمال المتوسط.

وتقول حكومة بيرن إنه علاوة على إجلاء اللاجئين من ليبيا ونقلهم إلى أوروبا، فإنه يجري أيضًا الإعداد لجمع أموال لإعادة توطين الذين يقبلون بالعودة إلى دولهم.