«مكب» جديد لبلدية طبرق ومدير شركة النظافة يلوح بالاستقالة

أعلنت بلدية طبرق تبرع أحد المواطنين بقطعة أرض لاستخدامها كمكب جديد على طريق طبرق أجدابيا جنوب مدينة طبرق، للتخلص من القمامة والنفايات المنتشرة في شوارع وأحياء طبرق منذ أكثر من 40 يومًا، بعد توقف أعمال الحفر في المكب السابق قبل أسبوع والذي تبرع به أحد المواطنين.

وقال ناصر موسى عضو المجلس البلدي طبرق في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن المجلس البلدي طبرق واجهته صعوبات كثيرة في الحصول على قطعة أرض فضاء لتكون مكبًا جديدًا للقمامة بدل السابقة، مؤكدًا «تحصلنا على أكثر من 20 قطعة أرض وكلها أوقفت بسبب مشاكل ونزاعات قبلية من جهة، وجيران الأرض من جهة أخرى الذين يخشون على أراضيهم الزراعية من دخان المكب ومخلفاته».

وأضاف موسى أن قطعة الأرض الجديدة تقع جنوب المدينة بحوالي 70 كلم على طريق طبرق أجدابيا، وسنبدأ من الْيَوْمَ الخميس في إجراءات التعاقد عليها.

فيما لوح مدير الشركة العامة لخدمات النظافة المهندس عمر طيب الشريف على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بالاستقالة لعدم قدرة الشركة على الإيفاء بالتزماتها تجاه قمامة طبرق اليومية والتي تصل إلى 170 طنًا يوميًا.

وتحتاج الشركة لنقل القمامة على ثلاث دفعات لبعد مسافة المكب الجديد، مما سيقلل من عمر شاحنات وآلات الشركة على المدى البعي،د وفِي ظل انعدام أبسط المقومات من قطع غيار وإطارات ومحروقات وغيرها.

وتعاني مدينة طبرق ثاني أكبر المدن في إقليم برقة شرق ليبيا منذ 44 يومًا تكدس أكوام القمامة في شوارعها وأحيائها، جراء إغلاق مكب العودة الوحيد في مدينة طبرق من قبل محتجين غاضبين لقرب المكب من منازلهم.

المزيد من بوابة الوسط