عميد أم الرزم: طلبنا دعم السراج لا يعني تقديم الولاء والطاعة مقابله

قال عميد بلدية أم الرزم يونس بوخليفة المزيني، إن توقف محطة التحلية منذ أكثر من 11 عامًا، أحد أبرز المشاكل التي تواجه البلدية، مشيرًا إلى أن المدينة وكل الفروع التابعة لها أصبحت تعتمد على مياه الأمطار أو محطات التحلية الصغيرة أو شراء المياه بأسعار مرتفعة.

وتابع المزيني في تصريحات إلى «بوابة الوسط»: «طالبنا رئيس حكومة الوفاق الوطني السراج خلال لقائنا الأخير به في تونس، بدعم البلدية كإحدى البلديات القاطنة في شرق ليبيا»، عبر صيانة محطة التحلية أو تركيب أخرى، مؤكدا أن كل الأموال التي تمتلكها حكومة الوفاق الوطني هي «أموال ليبية خالصة وهي من حقنا، وهذا لا يعني تقديم الولاء والطاعة مقابل هذا الدعم».

وحول أسباب لقائه السراج في تونس، قال إن «أم الرزم من البلديات الوليدة والجديدة وهي تفتقد لأبسط المقومات وتحتاج للدعم المتواصل وحتى تستطيع أن تقدم الخدمات اليومية للمواطن الذي أعطانا صوته من أجل نقدم له ما استطعنا».

وتضم بلدية أم الرزم التي تحد بلدية درنة من جهة الشرق عددًا من الفروع البلدية والمحلات، منها مرتوبة وأم الرزم والبمبة والتميمي والعزيات والمشيهيب.

المزيد من بوابة الوسط