«فنترشال» تستجيب لضغوط أهالي أجخرة وتوقف الإنتاج في أحد حقولها

أوقفت شركة «فنترشال - ليبيا»، مساء اليوم الأربعاء، إنتاج النفط في أحد حقولها بمنطقة الواحات، استجابة لضغوط عدد من أهالي بلدية أجخرة، الذين توعدوا بإيقاف حقل النافورة التابع لشركة الخليج العربي للنفط عن الإنتاج في حال عدم استجابة المؤسسة الوطنية للنفط واستمرار تجاهل مطالبهم.

وكان أهالي بلدية أجخرة هددوا خلال وقفة احتجاجية نظموها يوم السبت الماضي، أمام محطة «B1» التابعة لشركة «فنترشال ليبيا»، بوقف إنتاج النفط في الآبار داخل المزارع والمخططات السكنية للمدينة في حال لم تلتزم المؤسسة الوطنية بتنفيذ مشاريع تنموية في المنطقة.

وقال عضو المجلس البلدي لبلدية أجخرة، الصالحين عوام لـ«بوابة الوسط» إن هذا الإغلاق «جاء تنفيذًا لما ورد في البيان الصادر عن أهالي البلدية»، موضحًا أن الأهالي وحكماء المدينة طالبوا المجلس البلدي بمخاطبة شركة «فنترشال ليبيا» لإيقاف إنتاج النفط.

وأضاف عوام أن هذا الإغلاق «جاء لعدم احترام الاتفاقات المسبقة للشركة الألمانية بشأن تنفيذ مشروعات تنموية بالمدينة، وعدم دعمها لتنفيذ مشاريع مقدَّمة من قبل المجلس البلدي للشركة، مشيرًا إلى أن الشركة الألمانية تمتلك نحو 60 بئرًا نفطية داخل المخططات السكنية والزراعية لأهالي أجخرة.

ويقدر إنتاج حقل أجخرة النفطي الذي اضطرت شركة «فنترشال ليبيا» لوقف الإنتاج فيه، استجابة لمطالب أهالي أجخرة، بنحو 40 ألف برميل يوميًّا.

ويطالب أهالي أجخرة المؤسسة الوطنية للنفط وشريكها الأجنبي شركة «فنترشال» الألمانية بضرورة منح فرص عمل لشباب البلدية وتنفيذ توصيات المؤتمر الوطني الأول للبيئة، فضلاً عن علاج حالات الأمراض المزمنة داخل البلدية.

المزيد من بوابة الوسط