الجزائر تدين بشدة قصف درنة: عدوان غير مقبول

دانت الجزائر بشدة، الغارة الجوية التي شنتها طائرات مجهولة الهوية على مدينة درنة شرق ليبيا، الاثنين الماضي.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في بيان اليوم الأربعاء: «إننا ندين بشدة الغارة الإجرامية التي ارتكبتها طائرة مجهولة الهوية يوم الاثنين 30 أكتوبر في مدينة درنة شرق ليبيا، التي أودت بحياة العديد من المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال».

وأكدت الوزارة في بيان صدر عنها اليوم، «تضامن الشعب الجزائري الكامل مع الليبيين في مواجهة هذا العدوان، حيث أعربت عن إدانتها الكاملة مثل هذه الأعمال الدنيئة، التي تدوس كل المبادئ وجميع القيم الإنسانية والأخلاقية».

وذكرت الوزارة بدعوتها إلى «الاستمرار إلى إجراء حوار شامل ورفض العنف، ودعم عملية الحوار الوطني تحت رعاية الأمم المتحدة»، مضيفة أن «هذا العدوان غير مقبول لأنه لا يعقد إلا الوضع المعقد أصلاً، فضلاً عن كونه عقبة أمام الجهود المبذولة للتوصل إلى تسوية سلمية للأزمة، التي تضمن سلامة ليبيا ووحدتها الترابية».