السفارة الإيطالية في ليبيا تعلق على قصف درنة

قالت السفارة الإيطالية في ليبيا إنها تؤكد وقوفها إلى جانب أسر ضحايا الغارات الجوية على مدينة درنة، والتي أوقعت عشرات القتلى والمصابين.

وطالبت السفارة في تغريدة لها على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، بضرورة دخول المنظمات الإنسانية إلى درنة بصورة عاجلة حتى يتم إسعاف الجرحى، مع توفير المساعدات اللازمة للتخفيف على المواطنين.

وقتل 12 شخصًا بينهم أطفال ونساء، أول أمس الاثنين، في القصف الجوي على مزارع بمرتفعات الفتايح شرق درنة، وأصيب 5 مجهولو الهوية.

وقال مصدر، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن المستشفى تسلم 12 جثة لمدنيين كانوا بمنزل عائلة الحاسي، التي قتلت بناتها الثلاث وأطفالهن، مؤكدًا أن منزل الحاسي يقع في إحدى المزارع التي استهدفها القصف.

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أمس الثلاثاء، حالة الحداد العام في جميع أرجاء البلاد لمدة ثلاثة أيام، على أن تنكس فيه الراية الرسمية للدولة إلى منتصف السارية، بكل مقار ومراكز الجهات الرسمية، وتوشح وتجلل الصحف الرسمية بالسواد.