إحياء اليوم العالمي للسلام والمرأة في مدينة بنغازي

نظمت مفوضية المجتمع المدني في مدينة بنغازي، اليوم الثلاثاء، يومًا مفتوحًا للاحتفال باليوم العالمي للسلام والمرأة، بحضور مدير وحدة تمكين المرأة في بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ماجدة السنوسي، وعميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار، ورئيس مجلس إدارة مفوضية المجتمع المدني في ليبيا، ووفد اجتماعي من تاورغاء وعدد من المنظمات المدنية في ليبيا، ومحامين وحقوقيين.

وافتتح الاحتفال الذي أقيم في مقر الجامعة الليبية الدولية للعلوم الطبية بمنطقة الفويهات، بكلمة مسجلة لنائب رئيس البعثة الأممية في ليبيا، ماريا ريبير، التي اعتذرت عن عدم الحضور ووجهت رسالة لنساء ليبيا وبنغازي خاصة، طالبتهن فيها بالتعاون وتوحيد الكلمة وأن يلعبن دورًا في جهود المصالحة على جميع المستويات.

وتلاها كلمة لمدير وحدة تمكين المرأة بالبعثة الأممية، ماجدة السنوسي، التي أعربت خلالها عن سعادتها بوجودها في مدينة بنغازي، مشددة على أهمية دور المرأة في جميع المناحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ورحب عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار، في كلمته أمام الحضور بوفد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وأعرب عن سروره بتواجده في الاحتفال، مؤكدًا أن دور المرأة «كبير وفعّال وهي عنصر أساسي في المجتمع».

وأشار العبار إلى أن قرار مجلس الأمم المتحدة رقم (1325) يؤكد على ذلك لتحقيق السلام والأمن، خاصة في ظل الظروف التي مرت بها المرأة في السنوات السابقة «جراء ما فعلته الجماعات الإرهابية من جرائم».