إيطاليا تتضامن مع أسر ضحايا الغارات الجوية في درنة

أعلن وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، اليوم الثلاثاء، عن تعاطف وتضامن بلاده مع أسر ضحايا الغارات الجوية التي استهدفت مواقع في مدينة درنة شرق ليبيا، مساء أمس الاثنين، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

ونقل بيان لوزارة الخارجية الإيطالية عن ألفانو قوله «أمام الغارات التي ضربت مدينة درنة الليلة الماضية، مما تسببت في سقوط قتلى وجرحى، نحن قريبون من أسر الضحايا ونتضامن مع سكان المدينة»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأعرب رئيس الدبلوماسية الإيطالية عن «الأمل بوصول سريع للمنظمات الإنسانية حتى يتمكنوا من إسعاف الجرحى وتقديم المساعدة اللازمة للتخفيف من معاناة المواطنين» في المدينة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أدانت «الهجمات الجوية التي شُنت على أحد الأحياء السكنية في درنة ليلة الاثنين 30 أكتوبر 2017، مما تسبب في وقوع إصابات بين المدنيين».

ووفقًا للمعلومات التي تلقتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، «لقي ما لا يقل عن 12 طفلاً وامرأة مصرعهم وأصيب ثلاثة بالغين وأربعة أطفال بجروح»، حسبما جاء في تصريح صحفي للبعثة الأممية.

وتقدمت البعثة الأممية «بأخلص التعازي لأسر الضحايا» وتمنت الشفاء العاجل للمصابين، ودعت «إلى إيصال المساعدات الإنسانية بصورة فورية ودون أية عوائق ورفع القيود المفروضة على التنقل، لا سيما بالنسبة للمحتاجين إلى العلاج الطبي».

وجددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا التأكيد على أن «القانون الإنساني الدولي يحظر الهجمات المباشرة أو العشوائية ضد المدنيين»، وذكّرت «جميع الأطراف بالتزاماتهم بحماية المدنيين» وفق بيان أصدرته البعثة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط