«العدالة والبناء» يتهم حفتر بقصف درنة

اتهم حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لتنظيم الإخوان المسلمين، اليوم الثلاثاء، قوات القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بالوقوف وراء القصف الجوي على مدينة درنة، واصفًا ما حدث بالعمل الإرهابي.

ودان الحزب في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، القصف الذي أسفر عن مقتل عدد من الأطفال والنساء والعديد من الجرحى.

واعتبر استهداف المدنيين جريمة حرب وانتهاكًا صارخًا للقانون الدولي الإنساني، ولكافة الأعراف والمواثيق والمبادئ الدولية ومعايير حقوق الإنسان، مطالبًا «جميع الأطراف وفي مقدمتها المجلس الرئاسي بمتابعة الأمم المتحدة ومجلس الأمن، للقيام بدوريهما في حماية المدنيين وفقًا للقرارات الدولية بالخصوص، ولوضع حدٍ لمسلسل الجرائم ضد الإنسانية واتخاذ إجراءات عقابية صارمة بحق مرتكبيها، وبذل السبل كافة لرفع الحصار عن مدينة درنة».

ودعا الحزب المنظمات الحقوقية كافة إلى توثيق انتهاكات حقوق الإنسان وتقديمها للمحاكم المحلية، ومحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة المتهمين بجرائم الحرب، ووضع حد لإفلاتهم من العقاب، كما دعا الليبيين كافة بمختلف توجهاتهم السياسية للوقوف صفًا واحدًا ضد تواصل هذه الانتهاكات والجرائم ضد الإنسانية.

المزيد من بوابة الوسط